الاثنين، 9 مارس 2015

انتظار

حذائي المُترب
يقف متعباً
خلف عتبة البيت
تتباعد فردتيه
في هدنة 
من الطرقات

قفازي الصوفي
على الطاولة
تقبض يمناه
على يسراه
طلباً للرفقة

وشاحي الطويل
الطويل أكثر 
مما ينبغي
يتدلى بامتداد
الحائط القديم

وفستاني 
ذو الورداتالصغيرة
معلق  
في ظلام الخزانة
يتململ
ويحلم بالصباح

الأغاني 
تنام بصمت
خلف بعضها
في مشغل الموسيقى

الجميع ينتظر
قيامة الجسد المصلوب
المصلوب 
على شفرات 
الإنتظار 



هناك تعليقان (2):

P A S H A يقول...

الله
:)

Zianour يقول...

:)
شكرا لك