الأحد، 31 يوليو، 2011

رمضان كريم




- ماما؟
* أيوه .
- إنتي عارفة أنا بحبك قد إيه؟
* عارفة يا زِيود
- لأ مش عارفة.
* بتحبني قد إيه؟
- بحبك قد كل الفوانيس ...

الأربعاء، 27 يوليو، 2011

معابر

الكباري التي تملأ الفضاء،
الكباري التي تسد الرؤية
في المدينة المستوحشة.
 
الكباري التي تلتف
وتلتوي وتدحرج البشر
في السيارات المغلقة

الكباري التي تعلو النهر
وتنزلق منهاأحلام صامتة
 إلى التيار
.............

لا شيء يعادل
تواضع كوبري
أنضجته أيدي وأقدام المشاة...

الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

sad violin

الأربعاء، 20 يوليو، 2011

موت وحياة

"رأيت أنواعاً مختلفة من الموت، وأفظع نوع منها هو تسليم الروح على مشنقة. لو قيل لي اختر طريقة تفضلها لتموت  بها، فماذا كنت اختار؟ لو قيل لي  أبالرصاص ؟ لقلت نعم أموت بالرصاص. الذيت يموتون ضربا بالرصاص، يموتون وهم يخبئون الحياة في أجسادهم، أما الذين يسلمون الروح على المشنقة والذين يموتون جوعاً ومرضاً، فأظن أنهم يتراجعون عن الحياة قبل أن يموتوا. (...) وانا إذا لم أحب الحياة أو بالأصح إذا لم تحبني الحياة فلأذهب  بعد الموت أينما اذهب، أريد أن أحمل معي الحياة"

السنوات الرهيبة  - جنكيز ضاغجي

 لتحميل الكتاب

الخميس، 14 يوليو، 2011

من الحكم العطائية

- مَا نَفَعَ الْقَلْبَ شَىْءٌ مِثْلُ عُزْلَةٍ يَدْخُلُ بِهَا مَيْدَانَ فِكْرَةٍ.

-الأَنْوَارُ مَطَايَا الْقُلُوبِ وَالأَسْرَارِ.

- مَا بَسَقَتْ أَغْصَانُ ذُلٍّ إِلاَّ عَلَى بَذْرِ طَمَعٍ.

- مَا قَادَكَ شَىْءٌ مِثْلُ الْوَهْمِ .

-أَنْتَ حُرٌّ مِمَّا أَنْتَ عَنْهُ آَيِسٌ وَعَبْدٌ لِمَا أَنْتَ لَهُ طَامِعٌ .

- فَرِّغْ قَلْبَكَ مِنَ الأَغْيَارِ يَمْلأْهُ بِالْمَعَارِفِ وَالأَسْرَار.ِ

- لَوْلاَ مَيَادِينُ النُّفُوسِ مَا تَحَقَّقَ سَيْرُ السَّائِرينَ.

-الْفِكْرَةُ سَيْرُ الْقَلْبِ فِى مَيَادِينِ الأَغْيَارِ .

-الْفِكْرَةُ سِرَاجُ الْقَلْبِ ، فَإِذَا ذَهَبَتْ فَلاَ إِضَاءَةَ لَهُ.

-كلُ كلامٍ يخرجُ وعليه كِسوة القلبِ الذي منهُ خرجِ.

ابن عطاء الله السكندري




الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

قطة رمادية

قطة الجيران الرمادية
تزورني كل صباح:
تشرأب بتؤدة
من خلف السياج
كإله فرعوني
لتبحث عني،
وبعيون خضراء
تحدق في عري روحي
وترمي علامات للنهار الهش.
أنشطر على جدارن  التوجس
بينما تتمدد هي للشمس
تحت مقعد الشرفة.
قطة الجيران الرمادية
تغادر بعدها
الى بيوتٍ أخرى
وشرفاتٍ أخرى
ونهاراتٍ أخرى،
وفي الليل
أرى عيوناً خضراء براقة
تلاحقني
وسط أحلامٍ رمادية.

السبت، 9 يوليو، 2011

يعني ايه كلمة وطن؟


الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

غروب

ينسدل الغروب
خلف المدينة السادرة
ينزوي رويداً رويداً
ولا تعبأ المدينة ...
يتمايل قارب على نهر،
يفرد طائر جناحيه للرحيل
ينام حلم في كهف زهرة ،
وتنزلق دمعة
في قلب غريب ...
تضيء المدينة العابثة المصابيح
وترسل ألعابها النارية
بعرض الأفق...

07.2011