الجمعة، 18 ديسمبر، 2015

الحرب

عندما تنضج الحرب
ستخبرنا
انها كانت يوماً
إمرأة جميلة،
تسكن هذا التل المعشوشب
حيث تشرق الشمس 
كل صباح على جدائلها الطويلة،
كانت تتعطر من أشجار الزيزفون والليلاك
الممتدة بطول العالم؛
العالم الذي كان حبة خوخ دانية
تتقاذفها هي مع الحياة،
المرأة القاطنة في التل المجاور.

ثم كان رجال،
بسيوف منتصبة ،
صعدوا التل الهاديء
وأرادوا المقامرة على أقوى السيوف
نفاذاً وصليلاً عند القطع،
جربوها جميعاً 
على الجدائل الطويلة أولاً،
ثم على أشجار الزيزفون والليلاك
ورحلوا إلى التلال الأخرى
والوديان،
يجرون معهم الحرب
على صهواتهم،
لأن اللعبة لم تنته بعد،
ولا بد من شاهد أخير  
أمام المعبد
على أقوى السيوف 
انتصاباً وصليلاُ.

ستقول الحرب أيضاً
أن كل إمرأة تستيقظ صباحاً
لتفتح النافذة أمام الشمس،
تغسل حبات الخوخ،
وترسل جدائلها وعطرها
بأرجاء البيت ،
تنمو شجرتي زيزفون وليلاك
على التل القديم...


الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

الحب

عندما ينضج الحب
سيخبرنا أننا أسرفنا 
في الأمل،
وأن الحياة تمضي أفضل 
بأقل قدرِ من الشغف،
سيخبرنا 
 أن النجوم والأشجار
تستحق إلتفافاً أكبر منا،
وأن الرياح
تتحدث بنبوءات 
لم يعد هناك من ينصت لها،
وأن الجزر البعيدة محملة بالأحلام،
وتنتظر في سأم 
المغامر نحوها،
سيقول أننا أهدرنا الأيام 
في طريقِ خطأ 
ونحو مطلب منقوص،
وأننا لم نشعر أمام 
الفراشات الصغيرة 
بالامتنان الواجب،
وأننا نكره الحرية،
ونغلف ميلنا للعبودية
بتلك الأشرطة 
التي تحبسنا في نفس المكان
على الدوام،
وينتهي الأمر بجرنا
في طريق العودة
حيث الخذلان،
وحيث الغضب 
بالانتظار .

الجمعة، 11 ديسمبر، 2015

الحزن

عندما ينضج الحزن
سيخبرنا كم كان مهماً
كي نظل على قيد البشرية،
وأقدامنا ثابتةعلى الأرض،
كيف أن الدموع والخواء
والخوف
أمور ضرورية
 لشحذ الداخل، 
وحمايته من التباطؤ
في الاندفاع نحو الهاويات،
وأن السقوط في الظلام 
دون الوصول للقاع
يجعلنا لا نرهب الاختلاء بالذات
أو الوقوف على حافة الموت
حتى إنه عندما يتركنا الحزن قليلاً
ولا يبقى سوى العظام الهشة
والروح المثقلة،
نعرف جيداً معنى مقابلة أخرين
لم يعرفوا الحزن
فلا يرونا،
ونتهشم تحت ثقلهم بلا شفقة،
عندها نتمنى لهم الحزن قليلاً
كي يعودوا
متخففين وأنقياء.

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2015

حوار

"ماما ، ما الحرب العالمية؟"
يقول لي ورقائق الصباح
تتهشم تحت أسنانه،
أجيب بكثير من البلا بلا بلا ؛
الحديث المرتب عن المآسي 
شيء سهل ،
شيء رفيع.

"ماما، ما الحرب الباردة؟"
يسألني ممدداً على ظهره
يتأمل عنكبوت السقف،
أجيبه بكثر من البلا بلا بلا ؛
الحديث بمرارة عن قوات الشر
أيّا كان موقعها
شيء سهل ،
شيء رفيع.

"ماما، ما الحرب الاهلية؟"
يسألني متأملاً ظله بالمرآة ،
أجيبه بكثر من البلا بلا بلا ؛
الحديث عن هول قتل الأخ لأخيه
منذ أول أخوين،
شيء سهل ،
شيءرفيع.

"ماما :إذا كان الصغير ينمو في بطن أمه
التي تطعمه وتنظفه وتعلمه
فما فائدة الأب في كل ذلك؟"
يسألني مفككاً العالم
تحت أصابعه،
لا أجيب عن ذلك،
الحياة محظور خطر،
الحياة من المهالك،
لا ينبغي الاقتراب منها،

يقول لي أيضاً-وحسب علم الحياة
أن عظام العصفور
خاوية من الداخل.

السبت، 5 ديسمبر، 2015

نبات فطر

أنا نبات فطر
أنمو في ظلام الغابات
ورطوبة العالم ،
لا جذور لي بالأرض
سهلة الاقتلاع،
سهلة الانشطار
من المنتصف
والتشذرم بلا ضوضاء
تحت شفرة متوسطة الحدة.

نبات فطر قانع
يذوب في ثخانة العالم
بلا مقاومة،
لا يهم موقعي
فوق النار أو تحت النار،
تلوكني الأحداث بلا انتباه،
أعلق بتروسها القاسية
وأظل هناك حتى التعفن،
حتى الاضمحلال
بلا شاهد،
في ظلام العالم
في سوائل العالم،
في غيمة حياة رطبة
لم تعرف يوماً
وضوح الشمس.