الأحد، 1 مارس، 2015

حب

يجدر بي حب الأبواب
عوضاً عن البشر:
تأتي من خلفها
الأشياء
سيئة أو جيدة،
وهي في حياد
لا تتفاخر،
لا تدعي
حباً 
أو كراهيةً،
لا تسيل منها
دموع
مهما عانت،
ولا تسعى لعناق
يضعنا في قيده،
تفصل عنا 
تراب الطرقات والرياح،
وتتحمل القبضات الغاضبة
والأرواح العارية
بلا تهديد،
تحجب عنا
الغيوم
وضجيج العالم،
وتقبع أحلامنا
كما موتنا
خلف أبواب
مغلقة
تنفتح ذات يوم ،
أما هي
فتكتفي منا
بلمسة عابرة
على المقبض
من آن لاخر...

ليست هناك تعليقات: