السبت، 24 يناير، 2015

عاصفة

صباح الخير:
المدينة اليوم
تنتظر عاصفة
ستلزمنا البيوت،
وأنا يتملكني 
شبق الخروج 
إليك ...

تعال لنخوض 
في الشوارع الخالية
والرياح 
كما يليق بغريبين
يحترفا الصمت،
العاصفة حجة منصفة
لأستند على صوتك
وأتشبث بعينيك
لأتبين الطريق...

تعال لنتخفف 
من كل شيء
استثناءً
فالمدينة لنا
قيد عاصفة 
لنرعى وحدتنا
معاً ...

إرفع صوتك
وأنت تمطر 
بالحكايات والأغاني ،
لا تخشى البرد
ولا الرياح
ولا ثورة مرتقبة
للأمواج ،
لا تخشى حضوري
ولا تيبس الكلمات 
والمعاني،

عيني في عينك
وحدتي في وحدتك
ماذا يمكن لعاصفة
أن تفعل بغرباء؟

صباح الخير ...

هناك تعليقان (2):

P A S H A يقول...

الله
المدونة دي في منتهى الإبداع والرقي والجمال
:)
صباحكم فل بإذن الرحمن

Zianour يقول...

باشا:
كل الشكر لمرورك الجميل
صباح الجمال ان شاء الله