الاثنين، 1 سبتمبر، 2014

كما قال درويش

ربما قابلتك
اليوم
في شارع ما،
على ناصية قصيدة...
أنت على دراجة
وأنا في الاتجاه المقابل
أسحب حياتي
في حقيبة سفر متعبة ...
لم ترني
لم أركَ،
فقط في حلمي
السري
نزلت عن الدراجة
ابتسمت لي
وحملت عني يد الحقيبة
ثم اشتريت لي القهوة بالحليب
- كما قال درويش-
حسناً
ربما تماديتُ أيضاً:
رأيتنا عند زاوية جدار
تنظر لي
كـأني أخرى،
وعلى مهل تهبط على خدي
وتمنحني قبلة !

ليست هناك تعليقات: