الجمعة، 19 أغسطس، 2016

نزال


لم نتوقف يوماً عن النزال
في كل الساحات التي
خضناها معاً،
أردتُ هدنات مطولة من الحب،
وأردتَ أنت الحرب
بلا وقف محتمل لاطلاق النار،
كنتَ فخوراً بعبورك المتسارع
على حساب خسارتي،
وفي هدنات الحب القصيرة 
كان عليّ تمثلُ الهزيمة 
بلا ضغينة،
كان عليّ مباركة المنتصر 
بروح متصالحة،
الآن أنتَ متعبٌ من الحرب،
تثقلك الانتصارات القديمة ،
والفوضى في الساحات ،
تقول أريد التقاعد واحلال السلام،
الآن وقد جعلتني الخسائر قاسية ،
تكبر مقامرتي 
على انتصارات مستحقة 
ستأتي،
في الحب والحرب
تخسر انتصاراتك الكبرى ،
في الحب والحرب،
استعدُ لمعركة
فاصلة.

ليست هناك تعليقات: