الأربعاء، 27 أغسطس، 2014

معك

وفي الحلم
أقضي 
نهاراتي كلها 
معك،
لا أعبأ
بزوايا النور 
المتغيرة 
على حائط اليوم،
ولا بأوجاع العالم
الزاحفة 
بلا تلكؤ.

يروقني الحلم 
تروقني غاباتنا 
المتخيلة ،
ويدي في يدك
نسير في صباحات
لانهائية،
وديعة،
مضيئة،
هادئة،
تتلكأ فيها الأغاني
وتضيع مني أخيراً
الذاكرة،

ذاكرة العالم
التي عندما 
ينطفئ الحلم
- حتماً- 
تكون هي
الباقية ....

ليست هناك تعليقات: