الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

للأرق
لذته السرية،
عندما ينسل 
الخيط الأبيض 
من الخيط الأسود
أخيراً،
وينهض النائمون
الأوغاد
لتسحبهم الحياة
نحو دوائر صاخبة،
أراقب كل ذلك
بعين نصف ناعسة،
بعين
- تقريباً-
حالمة ...

ليست هناك تعليقات: