الأربعاء، 25 أبريل، 2012

فتاة عادية

فتاة طيبة
أنا،
مشغولة بالأشجار 
والأغاني الحزينة 
للعصافير...


فتاة حائرة
أنا،
روضتها مسارات 
طويلة للحلم الخائن
والوجع الحميم...


فتاة حكيمة 
أنا،
سيصنع ذكراها 
رائحة الحلوى 
والحكايات المنزلية...


فتاة متقلبة
أنا،
أدين بشطحاتي 
وكآباتي المنظمة
للإضطراب الهرموني المعروف
عن النساء !

ليست هناك تعليقات: