الجمعة، 6 أبريل، 2012

أبتاه، إرسم لي العالم على جسدي.

 (غناء لسكان داكوتا الجنوبية الاصليين)

"النساء والرجال ولدوا من طين ضفاف نهري دجلة والفرات.
من ذلك الطين  صُنعت كذلك كتب الحكايات
وحسب ما تقوله تلك الكتب، الموت يعني العودة إلى الطين"


"أنت تطفئ ظمأ القطعان كلها.
أنت تشرب دموع العيون كلها.
انهض أيها النيل، وليهدد صوتك!
فليُسمع صوتك!"


"هذا الاختراع (الكتابة) سيُنتج النسيان، فالحكمة في الحقيقة، وليس في مظهرها. لا يمكن التذكر بذاكرة مستعارة. البشر يسجلون ، ولكنهم لا يتذكرون. يرددون ، ولكنهم لا يعيشون. يعلمون بأشياء كثيرة، ولكنهم لا يعرفون أياً منها"


من كتاب "مرايا: ما يشبه تاريخا للعالم"

ادواردو  جاليانو

ليست هناك تعليقات: