الخميس، 2 ديسمبر، 2010

وغد !

الإنسان فى أعماقه  ... كائن وغد

د.جلال امين (رحيق العمر)

ليست هناك تعليقات: