الأحد، 10 يناير، 2010

وصية

عندما تكف أنفاسي عن النشيج

عندما تنسج خيوط الأنوال

... من النسيج

عندما أموت كالحطابين

في الغابات المتشابكة

أحرقوني بأحطاب أشجار الجميز

وأصحنوا فحم عظامي

وانثروها على ضفاف النيل

فربما يستيقظ

النهر.

.

أحمد عبيدة

هناك 3 تعليقات:

تايه في وسط البلد يقول...

ربما

تحياتي ووجعي

سميرة يقول...

ربما يستيقظ !!

---------------------

انتي فين؟ ابعتي ايميل طمنيني ع الاخبار
بيس

Zianour يقول...

تايه في وسط البلد

شكرا لك ولومتأخرا

سمورة

كيفك يا حلوة؟
وشواخبارك ؟؟ مليحة؟؟
عم ببوسك
:))