الأحد، 27 أبريل 2008

سؤال ...

من سيكتب هذي القصيدة
حينما ترحلين..
من يرتبها
وينقي بيادر حنطتها
من ظلام المنافي..
ويرشدها لمدى
الياسمين
ابراهيم نصر الله

هناك تعليقان (2):

محمد صبحى يقول...

الكلام بجد مؤثر جداً

وياريت تقولى إسم الديوان

Zianour يقول...

شكرا يا محمد بس والله انا كنت قرأت المقطوعة دي في كتاب في جريدة- ايام ما كان بيجي- ومعنديش معلومات غير انه فلسطيني..