الخميس، 25 أبريل 2013

رسالة

أريد أن أكتب
رسالة 
لغريب،
لا أعرفه
ولا يعرفني،
لم أنظر حتى 
لملامح وجهه،
فقط
ذات يوم 
بارد
سرت بمحاذاة ظله
بطول شارع،
لم أقصد ذلك
لم يقصد ظله ذلك،
ولكني كنت بحاجة
إلى بعض
الرفقة .

هناك 3 تعليقات:

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

في هو هناك في اللاشعور

P A S H A يقول...

جميلة
:)

Zianour يقول...

رشيد وباشا
شكراً لمروركم الجميل

كونوا بخير :)