الأحد، 14 أكتوبر، 2012

أسرار


سيلصق بي العالم
يوماً
نعوت الجبن والإنهزامية
ولن تكون لي ذكرى
تذكر،
فقد أتيحت لي الفرصة
لمشاهدة ميلاد قرن جديد
والاشتراك في ثورة كاملة
واضطرابات،
وفرص عديدة للصياح،
وأخرى أثمن
للكراهية،
والتحدث باسم قطاع من الصامتين...
تركتها جميعاً
وفضلت أموراً تافهة
لن يتذكرها أحد.

أيها العالم المرتب الرصين:
غداً أرحل
أنا وأخرون
ومعنا أسرار عذراء
لن يعرفها أحد
قط.

هناك تعليقان (2):

بسنت يقول...

ومن قال
ربما سيأتى فرص غدا قبل الرحيل ليتكلم الصامتون ويشاركوا الثائرون
من يعلم

Zianour يقول...

:)
يا متفائلة يا حلوة انتي
بس ربما :)