الخميس، 27 سبتمبر، 2012

أحمل وجهاً

أحمل وجهاً
يلائم 
الأفاق الجديدة 
ذات صباح
والقهوة الناعسة 
على الطريق 
نحو النهار...

أحمل وجهاً 
يلائم 
مطر الخريف
ذات نهار،
البرك الصغيرة،
الطيور المهاجرة،
ونشوى أشجارٍ تلهو
مع الرياح...

أحمل وجهاً
يلائم
ليل الصحاري
ذات حياة
بقمر قريب،
بنجوم تلمع
وتلال أحلام
تنتظر...

أحمل وجهاً
يلائم 
الحكايات الشتوية،
ذات مساء
صدى البشر
في البيوت المضاءة
والثلوج الوحيدة
خارج الأبواب...

أحمل وجهاً
يلائم الأحلام،

يلائمني...

ليست هناك تعليقات: