الأحد، 16 أكتوبر، 2011

كلاب

لولا الكلاب
لكانت حياتي على الأرض
نزهة حقيقية،
لطالما تناثرت في طرقاتي.
الكلاب التي تنهب الفضاء
بالنواح من حولي،
الكلاب التي
تتقافز على الروح
وتشطرها بالعواء،
الكلاب التي تحيل الليل
لألم مفتوح على الظلمة،
الكلاب التي يسيل لعابها
الدائم في أروقة رأسي،
والكلاب،
الكلاب التي تنتظرني لاهثة
على نواصي كل الشوارع
التي سكنت بها...

هناك 3 تعليقات:

ahMed يقول...

كلام جاااااااااااااااااااامد اوي :) ......... مساء الفل عليكم

أمل المعضادي يقول...

رائعة يا أمل ..
بدون أي مجاملة .. رائعة !
هذا مستوى احترافي وبامتياز .
يوما ما - إن شاء الله - سأقول للناس هذه الأديبة صديقتي !

محبتي .

سميرة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.