الثلاثاء، 11 يناير، 2011

أرجوحة

بينما تتماوج الكلمات
بيننا
تشرد بعيداً نحو طريق
يتعرج
واتعلق أنا بسحابة حلم
لأتأرجح...

نظرت لي فجأة
هبطت من الأرجوحة
وأرعبتني الفكرة
التي لم
تقلها...

04.2010

هناك 3 تعليقات:

nashwah يقول...

الله ، بجد دي رائعة ، عجبتني اوي اوي فعلا
كتابة مثالية ، مكثفة ، موزونة بدقة ، ولحظة حساسة وصادقة جدا جدا

أرعبتني الفكرة التي لم تقلها

انا دايما دايما في كل الوقت في كل علاقاتي
بترعبني
الفكرة
الغامضة دي
وأيا كان اختلافها عن المكتوب يعني :)

اعتقد هتفضل ف دماغي كتير الجملة دي
هبطت من الأرجوحة وأرعبتني الفكرة التي لم تقلها

اصل انا كمان الارجوحة عندي ، بس مش حلم ، لكن لعب ، بتمرجح كده على طول بلعب مع ان انا عارف المراجيح متستحملش وزني :)

معاذ

بسنت يقول...

أليس الافضل ان تتخذ فكره ولو أرعبتنا
عن أن نظل نتأرجح بالافكار والاحلام

Zianour يقول...

معاذ
انت مباغت كالعادة ومش قادرة اشكرك على تعليقك اللطيف ده...

بالنسبة للمراجيح بلاش منها اركب حصان خيالك :))
منورني دايما


بسنت

انتي عاقلة قوي يا بسنت بتفكريني بنفسي زمان:))

والافكار والاحلام صناعة انسانية خالصة ومش بالضرورة الفكرة تكون صادمة او تدل على الم... او فراق

تصبحي على حب حقيقي
:))