الأربعاء، 7 أبريل، 2010

كــــل مسســاء

لا أقول لك أنني
عندما يغادر النهار
أتوجس

فأغلق النوافذ
وأسدل الستائر

وأفتش تحت الأسِرة
وفي الأركان الخفية
للبيت
عن خطرمحتمل
ثم أتكوم في ركن بعيد
ومائة هاجس
كالعناكب يزحفون
...
حتى تفتح أنت باب البيت
يتراجع النهار
ويصدح الصخب
ولا أعبأ بفتحك للنوافذ...

12.2009

هناك تعليقان (2):

سميرة يقول...

هو الاحساس بالامان!!

عجبتني

**********
كيف الحال؟

فينك من فترة؟

بيس

Zianour يقول...

سمورة

وحشتيني

بيس عليكي ولى الحلويين

:))