الاثنين، 3 نوفمبر 2014

جغرافيا

لم تدع لنا 
الجغرافيا أي أحلام
أو أساطير ممكنة،
أصبحت الأرض 
مستباحة 
أكثر مما ينبغي!

ماذا لو كنا
ما زلنا نتصور
أن السفن المُبحرة
تبتلعها وحوش 
تنتظر بعد الغيوم
على حافة الأرض
كي نفرد للصورة
قصائد أكثر
مليئة بالشغف
ونؤمن تماماً
عند ظهورها  
بعد شهور
بمعجزات العودة
من بطن 
الحوت

ليست هناك تعليقات: